الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

وكيلا الجامعة للمشاريع والتطوير يتفقدان طلاب الرحلة الحقلية لكلية علوم الارض

 
 

 نيابة عن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، قام وكيل الجامعة للمشاريع الأستاذ الدكتور عبدالله بن سعيد الغامدي بزيارة تفقدية لطلاب كلية علوم الأرض أثناء الرحلة الحقلية التدريبية المجدولة لعدد من المقررات الدراسية ودراسة الظواهر الجيولوجية بمنطقة هدى الشام في محافظة الجموم ، رافقه خلال الزيارة وكيل الجامعة للتطوير الأستاذ الدكتور امين بن يوسف نعمان.


وكان في استقبال وكيلا الجامعة عند وصولهما  معسكر الطلاب بمحطة هدى الشام سعادة عميد كلية علوم الأرض الأستاذ الدكتور عمار بن عبد المنعم امين والمسؤولين بالكلية، حيث رحب عميد الكلية بوكيلي الجامعة، مثمناً حضورهما واطلاعهما على  معسكر الطلاب التدريبي الذي تنفذه الكلية في كل فصل دراسي وتقوم من خلاله بدراسة عدد من المواقع الجيولوجية وتدريس وتدريب الطلاب ميدانيا لبعض المقررات التي يتم سبق واجتازوها في الكلية، مشيراً إلى أن فترة التدريب ودراسة المواقع الجيولوجية تستمر لمدة أسبوعين تم من خلالها تجهيز كامل المعسكر بكل أدوات الرحلة الحقلية والخرائط الجيولوجية للمنطقة المستهدفة للدراسة ومن ثم تدريب الطلاب على ذلك ميدانيا.


وأكد الدكتور عمار امين أن كلية علوم الأرض تنفذ العديد من الرحلات الحقلية لطلابها في كل فصل دراسي ولديها شراكة وتعاون كبير مع عدد من الجهات الحكومية لتدريب الطلاب منذ التحاقهم بالكلية وحتى تخرجهم وتنفيذ مشاريع تخرج بحثية ميدانية من خلال دراسات وأبحاث في الحقل ينفذها الطالب ليتم المزج بين العملية التعليمية الفصلية والتدريب الحقلي الميداني.


 بعد ذلك ألقى سعادة وكيل الجامعة للمشاريع كلمة توجيهيه للطلاب المشاركين في الرحلة عبَر خلالها  بفخره وسعادته بتواجده بين كوكبة من طلاب جامعة الملك عبد العزيز الذين يطبقون ما تلقوه من تعليم فصلي ويمارسون التعليم الميداني، لافتاً إلى أن فترة التدريب الميداني من أهم مراحل الدراسة والتعليم، والجامعة تولي تدريب الطلاب أهمية كبرى  لعلمها بأهميتها وحاجة الطالب لهذا النوع من التعليم وكذلك حاجة سوق العمل لمزج التعليم بالتدريب، مبيناً أهمية كلية علوم الأرض وقال "إن هناك توجها كبيرا لدى الدولة والقيادة الرشيدة في استثمار ثروات الوطن وتم إنشاء شركة كبرى تهتم بالتعدين في المملكة، إضافة إلى كيانات كبيرة تهتم بالاستثمار في الطبيعة والثروات المعدنية المختلفة في بلادنا وكذلك الاستثمار السياحي الذي من خلاله قد نوجد السياحة الجيولوجية واستغلال بعض المواقع الجيولوجية الهامة في أنحاء المملكة".


من جانبه أوضح  وكيل الجامعة للتطوير الدكتور امين نعمان اهتمام الجامعة  بتدريب الطلاب وتعليمهم ميدانيا لاكسابهم المعرفة والخبرة الميدانية ، علاوة على الإلمام بالعمل في الحقل والميدان، وكلية علوم الارض لها أهمية كبرى، ويبرز ذلك من خلال ما تقدمه لسوق العمل من منتج لدية الحصيلة العلمية والمقترنة بفترة تدريب حتى اضحى خريجي هذه الكلية محل ثقة كافة الجهات التي يعملون بها ويلتحقون بكبرى الشركات المحلية والدولية التي تحرص على استقطابهم بشكل مستمر، مشيراً إلى أن مستوى التعليم والتدريب في الكلية متميز وهو ما منحها الاعتماد الأكاديمي الدولي من الجمعية الجيولوجية البريطانية التي وقفت على طرق وأساليب التدريس في الكلية، وكذلك اطلاع ممتحني الجمعية الجيولوجية البريطانية على آلية تدريب الطلاب وتدريسهم في الحقل وفي الشركات التي تتعاون مع الجامعة لتدريب الطلاب لتحصل الكلية على هذا الاعتماد الذي يمنح خريجيها المنافسة على أي وظيفة في العالم لاعتماد وثيقة الخريج من هذه الجمعية.


********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 1/7/2019 2:47:13 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :